نصائح و فوائد

أسباب التهاب المسالك البولية عند النساء وأهم النصائح

أسباب التهاب المسالك البولية عند النساء وأهم النصائح, المرأة، نتيجة لتكوينها البيولوجي، وخاصةً في المناطق التناسلية والبولية، تكون أكثر عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض على مدار حياتها. يعتبر التهاب المسالك البولية من بين الأمراض الشائعة بين النساء، ولهذا سنخصص مقالتنا للتحدث عن أسباب وتكرار وأعراض وطرق علاج التهاب المسالك البولية لدى النساء، بالإضافة إلى تقديم بعض النصائح التي تعزز الوقاية من هذا المرض.

أسباب التهاب المسالك البولية عند النساء

تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية مقارنةً بالرجال، نظرًا لقصر طول الإحليل لديهن وقرب فتح الشرج من الفتحة البولية. من بين أسباب التهاب المسالك البولية لدى النساء:

1. عدوى المسالك البولية والجماع:

مقالات ذات صلة
  • يمكن أن ينقل الجماع البكتيريا من منطقة حول فتحة الشرج إلى المثانة، مسببًا التهاب المسالك البولية.

2. استخدام الواقي الذكري في الجماع:

  •  قد يسبب بعض أنواع الواقي الذكري تهيجًا في المهبل بسبب الاحتكاك القوي، مما يزيد من خطر انتقال البكتيريا إلى المسالك البولية.

3. سن اليأس:

  •  تنخفض مستويات هرمون الأستروجين خلال فترة انقطاع الطمث، مما يؤدي إلى تغيير في البكتيريا الطبيعية في المهبل ويزيد من خطر التهاب المسالك البولية.

4. إهمال النظافة الشخصية:

  • الإهمال في غسل المنطقة التناسلية والبولية بعد التبول أو الجماع يُعتبر من الأسباب الشائعة للتهاب المسالك البولية.

5. التهاب المسالك البولية المرتبط بالحمل:

  •  الحمل يزيد من ضغط الجنين على المثانة، مما يؤدي إلى مشاكل في إفراغ البول وتجمعه في المثانة، وبالتالي يزيد من خطر التهاب المسالك البولية.

6. التهاب المسالك البولية بعد الولادة:

  •  نسبة كبيرة من النساء تعاني من التهاب المسالك البولية بعد الولادة نتيجة لنقل الجراثيم من خلال عملية الولادة أو الجراحة القيصرية أو القسطرة بعد الولادة.

7. الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية:

  •  يؤدي الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية إلى ضعف الجهاز المناعي، مما يعرض النساء لخطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

8. الإصابة بحصى الكلى:

  • يمكن أن تؤدي حصى الكلى إلى انسداد المسالك البولية، مما يزيد من تجمع البول ويسهم في حدوث التهابات بولية.

أسباب تكرار التهاب المسالك البولية عند النساء

يُعتبر التهاب المسالك البولية متكررًا أو مزمنًا إذا حدث للنساء أكثر من مرتين خلال 6 أشهر إلى سنة. ومن بين أسباب تكرار التهاب المسالك البولية لدى النساء:

1. انقطاع الدورة الشهرية:

  •  يزداد خطر التهاب المسالك البولية بعد انقطاع الطمث بسبب انخفاض هرمون الإستروجين، مما يؤدي إلى تغير في حموضة المهبل وزيادة فرص الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

2. الولادة القيصرية:

  •  يمكن أن تؤدي الغرز المستخدمة في الولادة القيصرية إلى حدوث التهابات، خاصةً إذا لم يتقبل جسم المرأة الغرز كجسم غريب، مما يتيح للبكتيريا التكاثر حول الغرز وزيادة فرص الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

3. بكتيريا الإشريكية القولونية:

  •  تنتقل هذه البكتيريا من الأمعاء إلى المسالك البولية، وتسبب التهابات متكررة حتى بعد العلاج، ويزيد قرب المجرى البولي من القولون خطر الإصابة بها.

4. إصابة الشريك بالالتهابات:

  •  قد يكون سبب تكرار التهاب المسالك البولية هو إصابة الشريك نفسه بالالتهابات، حيث ينقلها خلال كل جماع، ويتطلب علاجًا لكلا الشريكين.

5. مرض السكري:

  • يُعد مرض السكري من النوع الثاني من الأسباب التي تزيد من فرص تكرار التهاب المسالك البولية، حيث يضعف الجهاز المناعي ويجعل الجسم أكثر عرضة للبكتيريا.

6. المثانة العصبية:

  • إذا كانت المرأة تعاني من المثانة العصبية، فإن صعوبة انقباض المثانة وصعوبة التبول تزيد من فرص الإصابة بالتهابات المسالك البولية المتكررة.

علاج التهاب المسالك البولية عند النساء

يجب الحرص على علاج التهاب المسالك البولية دون إهمال، حيث قد يؤدي الإهمال إلى انتقال الالتهاب إلى الكليتين وتسبب في قصور كلوي. ينبغي استشارة طبيب متخصص في الجراحة البولية عند ظهور أعراض التهاب المسالك البولية، حيث يمكن أن يوفر الطبيب عدة خيارات علاجية، بما في ذلك:

1. المضادات الحيوية:

  •  تُستخدم حسب موقع الالتهاب، حيث يتم علاج المسالك البولية السفلية بالمضادات الحيوية الفموية لمدة تتراوح بين ثلاثة أيام وأسبوع، في حين يتم علاج المسالك العلوية بالمضادات الحيوية الوريدية لمدة أسبوعين. يجب الالتزام بالعلاج كاملاً حتى عند الشعور بالتحسن.

2. العلاج بالأستروجين:

  •  يمكن أن يقترح الطبيب العلاج الموضعي بالأستروجين للنساء في سن اليأس، وذلك لتقليل فرص تكرار التهاب المسالك البولية.

3. البروبيوتيك:

  • يُمكن أن يصف الطبيب كبسولات البروبيوتيك إضافةً إلى المضادات الحيوية، حيث تحارب البكتيريا النافعة البكتيريا الضارة المسببة لعدوى التهاب المسالك البولية.

4. تناول فيتامين C:

  •  يُفضل تناول حبوب الفيتامين C مع المضادات الحيوية لتحسين المناعة، حيث تُضعف المضادات الحيوية مناعة الجسم.

5. الباراسيتامول:

  • على الرغم من أنه لا يعالج التهاب المسالك البولية، يُمكن استخدام الباراسيتامول لتخفيف بعض الأعراض مثل حرقة البول وألم التبول.

شاهد أيضا: أسباب سواد الشفاه ونصائح لعلاج الشفايف الداكنة

نصائح للوقاية من التهاب المسالك البولية عند النساء

هناك عدة نصائح يُفضل اتباعها لتجنب تكرار التهاب المسالك البولية أو الوقاية منه، منها:

1. زيادة شرب الماء:

  •  يُنصح بشرب لا يقل عن لترين من الماء يوميًا لتحفيز المثانة وتخليص الجهاز البولي من البكتريا.

2. الحفاظ على نظافة المنطقة التناسلية:

  •  يجب غسل المنطقة التناسلية بعد التبول مباشرة واستخدام غسول مهبلي لمنع انتشار البكتريا.

3. ارتداء الملابس الداخلية القطنية:

  •  يُفضل ارتداء الملابس الداخلية القطنية للحفاظ على جفاف المنطقة ومنع انتشار البكتريا.

4. التبول بعد الجماع مباشرة:

  • يجب إفراغ المثانة بعد الجماع للتخلص من البكتريا التي قد تدخلت خلاله.

5. التنظيف من الأمام إلى الخلف:

  •  يُنصح بتنظيف المنطقة الشرجية أو التناسلية من الأمام إلى الخلف لمنع انتقال البكتريا إلى الإحليل.

6. إفراغ المثانة مباشرة:

  •  من المهم إفراغ المثانة عند الشعور برغبة في التبول لمنع تخمر البول في المثانة وانتشار البكتريا.

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات

لتستطيع تصفح الموقع بسهولة من فضلك اغلق اداة مانع الاعلانات