نصائح و فوائد

التخطيط الاستراتيجي وما هي فوائد التخطيط الاستراتيجي

التخطيط الاستراتيجي, يُعَتبر التخطيط الاستراتيجي وثيقة تلخص التفكير الاستراتيجي الحيوي، حيث يحدد موقع الكيان حاليًا ويُسلط الضوء على التحديات المواجهة، ويوضح الرؤية المرجوة والمسار العالي المستوى للتطور نحو مستوى أعلى. بالإضافة إلى ذلك، يُحدد الأولويات الرئيسية على المدى القريب لبدء هذه الرحلة. تابعونا لمزيد من التفاصيل حول التخطيط الاستراتيجي.

ما المقصود بالتخطيط الاستراتيجي

التخطيط الاستراتيجي يُعتبر فن صياغة وتنفيذ استراتيجيات الأعمال، مع التركيز على تقييم أثرها بناءً على الأهداف التنظيمية. يشدد هذا المفهوم على التكامل بين مختلف أقسام الأعمال، مثل المحاسبة والمالية، والبحث والتطوير، والإنتاج، والتسويق، ونظم المعلومات، والإدارة. يُستخدم مصطلح التخطيط الاستراتيجي كمرادف للإدارة الاستراتيجية في عالم الشركات، بينما يُفضل استخدام الأخيرة في البيئة الأكاديمية.

متى نشأ مفهوم التخطيط الاستراتيجي

تم تدشين مفهوم التخطيط الاستراتيجي في الخمسينيات من القرن العشرين، لكن انتشر بشكل كبير في منتصف الستينيات ومنتصف السبعينيات. خلال ذلك الوقت، اعتبر المديرون ومجتمع الأعمال بأكمله أن التخطيط الاستراتيجي يقدم حلاً لمعظم تحديات الأعمال، إن لم يكن جميعها. ومع ذلك، في الثمانينيات، تراجعت التفاؤلية بسبب عدم تحقيق بعض الخطط للعوائد المتوقعة. ومع ذلك، تم إعادة إحياء تطبيقه في التسعينات، وظل مناسبًا للأعمال التجارية الحديثة حتى يومنا هذا.

مقالات ذات صلة

كيف تتم عملية تطبيق التخطيط الاستراتيجي

تطبيق التخطيط الاستراتيجي في الأعمال ينبع من قرارات إدارية صعبة تشمل مسارات عمل متنوعة. عملية وضع وتنفيذ الخطط الاستراتيجية تعد خطة مدروسة تنجز في ثلاث خطوات حاسمة. أولاً، يشمل صياغة الاستراتيجية تقييم الوضع الحالي للشركة من خلال مراجعة داخلية وخارجية، بما في ذلك تحديد نقاط القوة والضعف وفرص وتهديدات. يأتي ذلك برؤية توجيهية لتحديد الأسواق الجديدة وكيفية تخصيص الموارد.

من ثم، يتطلب تنفيذ الاستراتيجية وضع أهداف قصيرة المدى ووضع السياسات مع تخصيص الموارد لتنفيذها. هذه المرحلة تُعرف أيضًا بمرحلة العمل وتعتبر الأهم في التخطيط الاستراتيجي. يتم تحديد نجاحها من خلال رعاية البيئة والثقافة التي تحفز الموظفين.

أما في مرحلة تقييم الاستراتيجية، يتم استعراض العوامل الداخلية والخارجية التي تؤثر على تنفيذ الاستراتيجيات، ويتم قياس الأداء واتخاذ الإجراءات التصحيحية. يتم تنفيذ هذه الخطوات على ثلاث مستويات: الشركات، والمستويات المتوسطة، والتشغيلية. التواصل الفعّال بين الموظفين والمديرين على جميع المستويات يعزز تفاعلهم ويساهم في تحقيق أداء تنظيمي متميز.

فوائد التخطيط الاستراتيجي

تقلبات بيئة الأعمال تشجع معظم الشركات على اعتماد استراتيجيات تفاعلية بدلاً من استراتيجيات استباقية، وعلى الرغم من ذلك، تكون الاستراتيجيات التفاعلية قصيرة المدى، مما يؤدي إلى إنفاق كبير من الموارد والوقت. يعمل التخطيط الاستراتيجي على تمكين الشركات من التحضير مسبقًا والتأثير بدلاً من الاكتفاء بالاستجابة للمواقف.

وفيما يلي بعض فوائد التخطيط الاستراتيجي:

  1. صياغة استراتيجيات أفضل:
    يساعد في تطوير استراتيجيات بطريقة منطقية ومنهجية.
  2. تعزيز التواصل بين أصحاب العمل والموظفين:
    يؤكد على أهمية التواصل والحوار لتحقيق الأهداف التنظيمية.
  3. إظهار الالتزام بأهداف المؤسسة:
    يساعد في عرض الالتزام بأهداف المؤسسة وجعلها واضحة للموظفين.
  4. تحفيز الأفراد:
    يجعل الأهداف والغايات التنظيمية واقعية، مما يحفز الموظفين على تحسين أدائهم.
  5. تمكين الأفراد العاملين:
    يشجع على المشاركة والتواصل، مما يعزز الفعالية والمبادرة.

وفي النهاية، يوضح التخطيط الاستراتيجي حاجة الشركات إلى عملية لامركزية من خلال إشراك المديرين من المستوى الأدنى، مثل مبادرة شركة “Walt Disney Co” في حل قسم التخطيط الاستراتيجي وتكليف الأقسام بأعباء الأعمال.

هل يستخدم التخطيط الاستراتيجي اليوم

تزداد الشركات اليوم استخدام التخطيط الاستراتيجي لاتخاذ قرارات فعالة، ورغم أن هذه العملية تتطلب جهدًا كبيرًا واستهلاكًا للوقت والمال، إلا أن الخطط الاستراتيجية المدروسة تسهم بشكل كبير في تعزيز النمو، تحقيق الأهداف، وتعزيز رضا الموظفين بشكل أسرع وأفضل.

اترك تعليقاً

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات

لتستطيع تصفح الموقع بسهولة من فضلك اغلق اداة مانع الاعلانات