نصائح و فوائد

بخاخ ماء البحر فيزيومير للرضع

بخاخ ماء البحر فيزيومير للرضع, العديد من الأمهات يبحثن عن حلا لتهاب الجيوب الأنفية الذي يعاني منه أبناؤهن،يُعتبر هذا البخاخ من بين أفضل الوسائل المساعدة في تنظيف وتطهير الأنف، ولا سيما باعتباره قادرًا على تقليل حدة الاحتقان والالتهاب الذي يصيب الأنف والجيوب الأنفية.

نبذة عن بخاخ ماء البحر فيزيومير للرضع

يُعتبر بخاخ فيزيومير، المعروف أيضًا باسم بخاخ ماء البحر، فعّالًا في تخليص الأنف من الغبار والمخاط المتراكم. ينصح الأطباء بشدة باستخدامه للرضع، حيث يقلل من الأعراض المرضية للجهاز التنفسي. يتميز بقدرته على ذوبان البلغم والمخاط، مما يسهل خروجهما ويقلل من الانسداد، مما يسهم في تحسين عملية التنفس لدى الأطفال الرضع. يتوفر بخاخ فيزيومير في الصيدليات بعبوة سعتها 115 مل، بسعر يبلغ 100 جنيه مصري، وهو من إنتاج شركة Omega Pharma الإنجليزية.

خصائص بخاخ فيزيومير للرضع

  • بخاخ فيزيومير، المعروف أيضاً ببخاخ ماء البحر، يتألف من مكونات طبيعية تساهم في علاج احتقان الأنف.
  • يتكون المحلول بنسبة 100% من مياه البحر، مما يجعله يعرف بالمحلول الملحي. يوفر ترطيبًا وتطهيرًا لتجاويف الأنف، ويقضي بشكل فعّال على التراكمات المخاطية داخل الأنف.
  • يقوم بإزالة الغبار والأتربة، ويقاوم العوامل المسببة للحساسية والملوثات المعدية.
  • خالٍ تمامًا من المواد الحافظة والمركبات الكيميائية، يمكن استخدامه بشكل آمن من قبل الأمهات للأطفال الذين تجاوزوا عمر العامين.
  • يحتوي على ماء البحر من سواحل سانت مالو في فرنسا وحمض الهيالورونيك، الذي يوفر فوائد عديدة للجهاز التنفسي.
  • يستخدم بنجاح لمعالجة احتقان الأنف والتهابات الجيوب الأنفية للرضع، كما يُعتمد عند الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد.
  • آمن للاستخدام خلال الحمل وفترة الرضاعة، ومناسب لمرضى الغدة الدرقية ومرضى القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • يحميك من المضاعفات الصحية في الأنف والأذن والحنجرة، ويوفر انتعاشًا وراحة بعد الجراحة.
  • يُستخدم أيضًا لتنظيف الأنف يوميًا، خاصةً في بيئات تتسم بالتلوث ويعزز الترطيب في البيئات الجافة.

نصائح وإرشادات خاصة لبخاخ فيزيومير للرضع

  • بخاخ فيزيومير للرضع يتميز بأن ماء البحر الطبيعي هو المكون الرئيسي في تركيبه، ويعتمد بشكل كامل على المركبات الطبيعية، مما يجعله خاليًا من أي مركب كيميائي.
  • تُستخدم جرعات بخاخ فيزيومير للأطفال الرضع بين 4 و6 مرات يوميًا، ويمكن استخدامها حتى للأطفال الذين يبلغون يومًا واحدًا، حيث تظل آمنة صحيًا وتحقق نتائج سريعة وفعّالة.
  • يقوم البخاخ بتنظيف المجاري الأنفية ويسهم في تسهيل عملية التنفس لدى الرضع، كما يحميهم من التهابات الجهاز التنفسي العلوي.
  • يعالج السيلان والانسداد الناتج عن نزلات البرد، ويساعد في فتح المجاري الأنفية المغلقة بسبب الإصابة بنزلات البرد.
  • بالإضافة إلى ذلك، يساهم في معالجة البلعوم الأنفي ومكافحة جميع الالتهابات التي قد تصيب الأنف.

طريقة استخدام بخاخ فيزيومير للأطفال الرضع

بخاخ فيزيومير يُعتبر حلاً فعّالًا لعلاج الالتهابات في أنوف الأطفال الرضع، حيث يوفر الراحة أثناء عملية التنفس.
يُوضع عدد من النقاط، تتراوح بين 3 و4، في كل فتحة من فتحات الأنف، بعد أن تميل الأم رأس الطفل الرضيع برفق إلى الخلف.
يجب أن يظل الطفل في هذا الوضع لبضع دقائق، ثم تقوم الأم برفع رأسه لتنظيف المخاط والإفرازات.
صلاحية بخاخ ماء البحر فيزيومير للرضع تكون لمدة 3 أشهر من تاريخ البدء باستخدامها، وتحدد هذه المدة الشركة المنتجة، حيث يجب على الأم التأكد من تاريخ الصلاحية الذي يكون مدونًا على العبوة أو في النشرة الطبية المرفقة.

مقالات ذات صلة

فكرة عمل بخاخات فيزيومير للرضع

  • فكرة بخاخ فيزيومير للرضع ترتكز على تخفيف حدة الخلايا المخاطية داخل الأنف، حيث يُنصح به لعلاج نزلات البرد والإنفلونزا والتهابات الجيوب الأنفية والأنف.
  • يتميز بعدم ترك أي آثار سلبية على الغشاء المخاطي بالأنف، ويعالج التورم الناتج عن الفيروسات، مما يعيد الراحة للطفل الرضيع الذي يعاني من انسداد الأنف.
  • يعالج أيضًا السيلان الناتج عن الإصابة بنزلات البرد.
  • بخاخ فيزيومير لا يُسجل أي آثار جانبية ضارة، حيث لم ترد أي بلاغات عن أي ضرر صحي للأطفال.
  • قد تظهر بعض الأعراض الجانبية كالجفاف في تجاويف الأنف.
  • استخدامه آمن وغير مقيد، والأم يمكنها الاعتماد عليه لفترات طويلة دون قلق.
  • يُعتبر بديلًا فعّالًا للعديد من المضادات الطبية المستخدمة لعلاج الاحتقان، مما يقلل من المدة التي يتعرض فيها أنف الطفل للعلاج. يحد من جفاف الأنف ويحافظ على ترطيبه.

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات

لتستطيع تصفح الموقع بسهولة من فضلك اغلق اداة مانع الاعلانات