نصائح و فوائد

فوائد التقشير الكيميائي للوجه والجسم

فوائد التقشير الكيميائي للوجه والجسم, يختار العديد من الأفراد استخدام التقشير الكيميائي لتحقيق بشرة متألقة وناعمة وخالية من العيوب في المقال التالي، سنوضح مفهوم التقشير الكيميائي، فوائده،بالإضافة إلى أهمية العناية بالبشرة بعد القيام به والآثار الجانبية المحتملة.

ما هو التقشير الكيميائي

يُعرف التقشير الكيميائي بأنه إجراء تجميلي يُطبق على مناطق مختلفة من الجلد، مثل الوجه واليدين والرقبة، بهدف إزالة الطبقات السطحية من الجلد، مما يسهم في تحسين ملمسها وشكلها. يُعتبر التقشير الكيميائي وسيلة فعّالة لمعالجة مشاكل البشرة، مثل خطوط التجاعيد الناتجة عن التقدم في العمر وتأثيرات أشعة الشمس، وكذلك لعلاج حب الشباب والكلف الناتجة عن الحمل.

تعتمد فعالية هذا الإجراء على إزالة الخلايا الجلدية التالفة، مما يكشف عن البشرة الصحية الكامنة أسفلها، ويتم ذلك باستخدام مجموعة متنوعة من تقنيات التقشير الكيميائي. يتم تطبيق محاليل كيميائية على المنطقة المعالجة، مما يؤدي إلى تقشير الخلايا الجلدية القديمة.

مقالات ذات صلة

يُجري هذا الإجراء عادةً بواسطة أخصائي جلدية أو جراح تجميل أو متخصص في العناية بالبشرة الذي يحمل ترخيصًا في هذا المجال. يختلف نوع التقشير الكيميائي بحسب نوع وحالة البشرة، مثل الخفيف والمتوسط والعميق. تترتب تكلفة التقشير الكيميائي على نوع الإجراء المطلوب للمنطقة المحددة من البشرة. أيضاً، تختلف مدة التعافي بعد التقشير حسب نوع التقشير المستخدم.

فوائد التقشير الكيميائي

تتجلى فعالية التقشير الكيميائي في إزالة طبقات متراكمة من خلايا الجلد الميتة، مما يسفر عن فوائد عديدة، منها:

● توحيد لون البشرة وعلاج تفاوت لونها وإزالة الصبغات الجلدية أو فرط التصبغ.
● زيادة نعومة البشرة وتحسين ملمسها.
● تحفيز نمو الخلايا الجديدة الصحية.
● تحفيز الكولاجين في البشرة.
● تقليل أثار تغير لون البشرة الناتج عن التعرض لأشعة الشمس الضارة.
● إزالة أثار التجاعيد والخطوط الدقيقة.
● علاج الندبات السطحية على الجلد وأثار حب الشباب.
● علاج الكلف الناتج عن الحمل أو عن تناول حبوب منع الحبل.

طريقة التقشير الكيميائي

يُجري التقشير الكيميائي عادةً بواسطة أخصائي جلدية أو متخصص في العناية بالبشرة في مركز صحي أو عيادة طبية. يتم تنفيذ التقشير وفق الخطوات التالية:

● يُوضع محلول كيميائي على المنطقة المعالجة، سواء كانت كامل بشرة الوجه أو منطقة محددة حول العينين أو الفم. يعتمد نوع المحاليل الكيميائية المستخدمة على نوع التقشير؛ فالتقشير الخفيف والمتوسط يستخدم أحماض ألفا هيدروكسيد (AHA) مثل حمض الجليكوليك واللاكتيك، بينما يعتمد التقشير العميق على مادة فينول (Phenol)، وهي تتطلب إشرافًا متخصصًا.

● يتم فرك المحلول الكيميائي برفق على البشرة باستخدام إسفنجة أو وسادة قطنية أو فرشاة، مع تجنب المناطق الحساسة مثل العيون والشفتين والحواجب.

● يرافق تطبيق المحلول الكيميائي بشعور خفيف بالوخز في حالة التقشير الخفيف أو المتوسط، أو إحساس بالحرقان في حالة التقشير العميق.

● يُحدد مدى تطبيق المحلول بمراقبة التغيرات في مظهر البشرة خلال الجلسة، وتتناسب المدة الزمنية مع نوع التقشير واحتياجات البشرة.

● يتم التقشير الكيميائي للمسامات عبر فرك المسام برفق باستخدام إسفنجة تحتوي على محاليل كيميائية ملائمة لنوع التقشير، حيث يستخدم التقشير الخفيف والمتوسط أحماض ألفا هيدروكسيد، ويعتمد التقشير العميق على فينول.

العناية بالبشرة بعد التقشير الكيميائي

بعد إجراء التقشير الكيميائي، ينبغي اتباع النصائح التالية للعناية بالبشرة:

● غسل الوجه والمناطق المعالجة بالماء البارد لتهدئة الشعور بالتهيج، مع تجنب استخدام المياه الدافئة أو الحارة.

● ترطيب البشرة بشكل دائم.

● تطبيق واقي شمسي على المناطق المعالجة والتي تتعرض لأشعة الشمس، مثل الوجه واليدين، مع التفضيل لاستخدام واقي شمسي بعامل حماية يزيد عن 30 درجة.

● تجنب ممارسة التمارين الرياضية أو جلسات الساونا والبخار التي قد تؤدي إلى التعرق.

اترك تعليقاً

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات

لتستطيع تصفح الموقع بسهولة من فضلك اغلق اداة مانع الاعلانات