نصائح و فوائد

فوائد السباحة للجسم

فوائد السباحة للجسم, السباحة ليست مجرد نشاط رياضي شامل وممتع، بل تتمتع بفوائد صحية متعددة على الصحة الجسدية والنفسية.

فوائد السباحة للجسم

تكمن فوائد السباحة للجسم على ما يلي:

فقدان الوزن

مقالات ذات صلة

السباحة تعتبر من التمارين الهوائية الفعّالة في حرق الدهون والسعرات الحرارية. يعتمد معدل الحرق على وزن الشخص وشدة التمرين، حيث يمكن للفرد الذي يزن 72 كيلوغرامًا أن يحرق حوالي 423 سعرة حرارية خلال ساعة من السباحة بوتيرة منخفضة إلى معتدلة، وتزداد السعرات المحروقة عند زيادة الوزن. السباحة تُعَدُّ واحدة من أفضل الأنشطة لحرق السعرات والحفاظ على لياقة الجسم، حيث تشمل جميع أجزاء الجسم وتشارك في تعزيز لياقته.

تعزيز صحة القلب
التمارين الهوائية، أو تمارين الكارديو، تعتبر السباحة نموذجًا لها حيث تُشرك القلب والرئتين والجهاز الدوراني. تُساهم هذه التمارين في تقوية القلب وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 50%.

أُجريَت دراسة في عام 2016 على 15 شابًا زائد الوزن، أكملوا 8 أسابيع من تدريب السباحة، وأظهرت النتائج انخفاضًا في مستويات ضغط الدم بعد فترة التدريب.

تعزيز صحة الرئة
تساهم السباحة في تقوية الرئة وتقديم فوائد وقاية لمن يعانون من الربو من خلال عدة طرق، منها:

  • توفير بيئة رطبة في المسابح المغلقة، مما يجعل السباحة نشاطًا ممتازًا للأشخاص الربو، ويقلل من التعرض للغبار والحساسيات.
  • تعزيز قدرة التحكم في الرئتين والسيطرة على التنفس من خلال ممارسة تمارين التنفس المتعلقة بالسباحة، مثل حبس النفس.
  • يجب الانتباه إلى أن استخدام المواد الكيميائية في المسابح قد يؤثر سلبًا على أعراض الربو، وقد تزيد من احتمالية الإصابة بالربو لدى السباح.

تحسين جودة النوم
مع تقدم العمر، يعاني نصف كبار السن من مشاكل الأرق، ويُنصح لهم بممارسة التمارين الهوائية لتحسين جودة نومهم. وفقًا لاستطلاع أجرته الجمعية الوطنية للنوم في أمريكا عام 2013، ارتبطت ممارسة التمارين الهوائية، مثل السباحة، بتحسين جودة النوم، حيث أبلغ معظم المشاركين الذين قاموا بتمارين خفيفة، أو متوسطة، أو شديدة أن جودة نومهم كانت جيدة إلى حد كبير.

تحسين اللياقة البدنية
السباحة تعزز اللياقة البدنية بشكل شامل، حيث تعتبر تمرينًا لكل أجزاء الجسم. تساهم السباحة في زيادة معدل ضربات القلب بدون تحميل زائد على الجسم، كما تعزز شدة العضلات وتعمل على زيادة القوة العضلية، مما يسهم في تعزيز القدرة على التحمل.

التخفيف من آلام الديسك
السباحة تعد مناسبة للأشخاص الذين يعانون من الانزلاق الغضروفي في العمود الفقري، حيث تقوي عضلات الظهر وتقلل من آلام الظهر والديسك. بالإضافة إلى ذلك، تقلل السباحة من الضغط على الفقرات والأقراص الغضروفية، مما يساهم في تحسين اللياقة البدنية وتعزيز صحة المخ. دراسات أيضًا تشير إلى تحسين التوازن والقدرات الإدراكية لدى كبار السن الذين يمارسون السباحة بانتظام.

تخفيف آلام المفاصل
السباحة تعد مناسبة بشكل خاص لمرضى التهاب المفاصل، حيث تخفف من آلام التهاب المفاصل وتحسن مجال حركة المفاصل، مع تعزيز قوة العضلات المحيطة بالمفاصل. تمتاز السباحة بعدم وجود ضغط على المفاصل، مما يجعلها خيارًا مناسبًا. ومع ذلك، يُفضل دائمًا لمرضى التهاب المفاصل مراجعة الطبيب قبل بدء أي نشاط رياضي لضمان ملاءمته لحالتهم الصحية.

تأهيل المصابين وذوي الإعاقة
السباحة تُعَد وسيلة فعّالة وآمنة لممارسة الرياضة والحفاظ على اللياقة البدنية، خاصةً بالنسبة للرياضيين الذين تعرضوا لإصابات أو يعانون من إعاقة جسدية أو مرض التصلب اللويحي المتعدد. تقدم السباحة مجالًا للحركة مع مقاومة طفيفة، مما يقلل من الإحساس بالألم ويوفر شعورًا بالانتعاش والراحة.

تحسين صحة الجلد
الفوائد السابقة للسباحة تمتد أيضًا للجلد، حيث يعزز ممارسة رياضة السباحة في البحار أو المحيطات صحة الجلد بفضل المياه المالحة، حيث تُحفِّز عملية تجديد خلايا الجلد وتساهم في التخلص من السموم، مما يساعد على الحفاظ على رطوبة البشرة.

شاهد أيضا: فوائد الكركم للصدر

فوائد أخرى للسباحة

بالإضافة إلى الفوائد المذكورة سابقًا للسباحة، يمكن أيضًا أن تساهم في:

  • تقليل بعض أنواع الألم وتحسين عملية التعافي من الإصابات.
  • تحسين التحكم في مستوى السكر في الدم وزيادة حساسية الأنسولين.
  • تعزيز صحة العظام والوقاية من هشاشة العظام.

اترك تعليقاً

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات

لتستطيع تصفح الموقع بسهولة من فضلك اغلق اداة مانع الاعلانات