نصائح و فوائد

فوائد المياه الغازية للتنحيف

فوائد المياه الغازية للتنحيف, أثارت بعض الدراسات جدلاً بشأن تأثير المياه الغازية أو الصودا في زيادة الوزن. على الرغم من أنها تُعتبر خيارًا شائعًا للأشخاص الذين يتبعون حمية تخفيف الوزن، هل هذا الاتجاه صحيح؟

نبذة عن المياه الغازية

المياه الغازية تعتبر من بين المشروبات المُفضّلة للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية، حيث يسمح بها أخصائيو التغذية في الدايت. تتميز هذه المياه بعدم احتوائها على سكر مضاف وكونها منخفضة أو خالية من السعرات الحرارية، مما يجعلها الاختيار الأمثل للمشروبات خلال عملية خفض الوزن، مقارنةً بالعصائر والمشروبات الغازية الغنية بالسكريات.

تُعرف المياه الغازية أو الماء الفوار بأنها عبارة عن ماء عادي يتم إضافة ثاني أكسيد الكربون تحت الضغط، مما يمنحها الفورية وزيادة في عدد الفقاعات. يمكن أحيانًا إضافة نكهات أو محليات صناعية لتحسين الطعم دون زيادة في السعرات الحرارية.

مقالات ذات صلة

دراسات تثير الشكوك

بعض الأبحاث تشير إلى أن شرب الماء الغازية قد يؤدي إلى زيادة الوزن. دراسة تجريبية على الفئران أظهرت أن شرب المياه الغازية يمكن أن يزيد إفراز هرمون الجوع (جريلين)، مما يحفّز الشعور بالجوع. وتبين أن الفئران التي شربت المياه الغازية اكتسبت وزنًا أكثر من الفئران التي شربت المياه العادية.

دراسة على البشر أظهرت أن الرجال الذين شربوا المياه الغازية كانت لديهم زيادة في هرمون الجوع بنسبة ثلاث مرات مقارنة بتناول المياه العادية. يُعزى هذا التأثير إلى وجود ثاني أكسيد الكربون في المياه الغازية، الذي قد يلعب دورًا في زيادة إفراز هرمون الجوع وبالتالي زيادة الوزن.

النتائج غير أكيدة

لا يمكن الاعتماد بشكل كامل على صحة العلاقة بين المياه الغازية وزيادة الوزن استنادًا إلى الدراسات الحالية، نظرًا لصغر حجم الدراسة وتقديراتها المحدودة، إضافةً إلى التركيز على الفئران والذكور فقط. بدلاً من ذلك، يُفضل أخذ تجربة شخصية في اعتبارك. على سبيل المثال، قم بمراقبة مستوى الجوع في الأيام التي تتناول فيها المياه الغازية مقارنة بالأيام الأخرى، واستنتج من تلك الملاحظات ما إذا كانت لها فعالية في خسارة الوزن بالنسبة لك أم لا.

اترك تعليقاً

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات

لتستطيع تصفح الموقع بسهولة من فضلك اغلق اداة مانع الاعلانات