نصائح و فوائد

6 فوائد للاستحمام بالماء البارد

6 فوائد للاستحمام بالماء البارد, رغم اعتياد الكثيرون على الاستحمام بالماء الساخن، إلّا أن استخدام الماء البارد يحمل فوائد عديدة قد لا يدركها البعض. في هذا المقال، سنستكشف بعض هذه الفوائد.

نبذة عن الاستحمام بالماء البارد

رغم اعتياد الكثيرون على الاستحمام بالماء الساخن، يظل استخدام الماء البارد أمرًا يثير التحفظ لدى البعض. ومع ذلك، يتضمن الاستحمام بالماء البارد فوائد صحية متنوعة وقد يكون مفيدًا للراحة والتعافي، خاصة بعد ممارسة التمارين الرياضية، ويشير الدكتور شارون هام، المتخصصة في الطب الرياضي، إلى أن هذا النوع من الاستحمام يُعَد وسيلة فعّالة للاستفادة من علاج البرودة.

ما هو العلاج بالتبريد

العلاج بالتبريد (Cryotherapy) يشمل تعرض الأنسجة المصابة بدرجات حرارة منخفضة لتحفيز الشفاء. تتوفر عدة أساليب لتنفيذ هذا العلاج، مثل الاستحمام بالماء البارد، استخدام الرذاذ البارد، الغمر في الماء البارد، استخدام الثلج موضعيًا، وعلاج الجسم بالتبريد بشكل كامل من خلال تعريضه لأبخرة شديدة البرودة.

مقالات ذات صلة

ما فوائد الاستحمام بالماء البارد

استخدام الماء البارد بعد الماء الساخن يمكن أن يكون له فوائد مثل:
يُعزز مناعة الجسم لمحاربة نزلات البرد. تشير دراسة هولندية إلى أن الأشخاص الذين يتبعون هذا النهج يُظهرون نسبة أقل بنسبة 29٪ من الغياب عن العمل بسبب الإصابة بالأمراض على مدار 3 أشهر.
استحمام الماء البارد قد أظهر تأثيرًا إيجابيًا في التخفيف من أعراض الاكتئاب، حيث يُفاد من دراسات سريرية وأبحاث على أن الأشخاص الذين يتبعون عملية الاستحمام بالماء البارد يوميًا لعدة أشهر يشعرون بتحسين في المزاج وتقليل للتوتر والقلق. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر الاستحمام بالماء البارد وسيلة فعّالة لتعزيز الدورة الدموية، حيث يزيد من تدفق الدم المؤكسد الذي يحمل الأكسجين والمغذيات للمناطق المختلفة في الجسم، مما يساعد في تخفيف الألم وتقليل الأعراض المرضية.
أضافت الدكتورة هام: “تسريع وقت شفاء العضلات المصابة يعد من فوائد الاستحمام بالماء البارد، خاصةً بعد التمارين الرياضية. كما يمكن لهذه العملية تعزيز فعالية الدورة الدموية، مما يكون مفيدًا لمرضى السكري وارتفاع ضغط الدم.”

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي التعرض المستمر للماء البارد إلى زيادة كفاءة الدورة الدموية بشكل عام، وهو ما قد يكون مفيدًا للمرضى الذين يعانون من السكري وضغط الدم.

تعزيز عملية التمثيل الغذائي أحد الفوائد المحتملة، حيث يضطر الجسم للبذل المزيد من الجهد للحفاظ على درجة حرارته الأساسية، مما يمكن أن يؤدي إلى زيادة عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية. ومع ذلك، يجب أن يتم التأكد من أن هذه النتائج قيد الدراسة والبحث بشكل دقيق، ولا يمكن الاعتماد عليها كبديل للحميات الغذائية أو التمارين الرياضية لخسارة الوزن.
استخدام الماء البارد يلعب دورًا هامًا في تقليل الالتهابات والآلام العضلية. بمجرد تعرض الأوعية الدموية للبرودة، يحدث تضيقٌ فيها يعزز تدفق الدم الغني بالأكسجين والمغذيات. عندما يعود الجسم إلى درجة حرارته الطبيعية، يتم توسيع الأوعية الدموية، مما يعيد الدم المؤكسد إلى الأنسجة، ويساعد في تخفيف الالتهابات وآلام العضلات، خاصةً بعد ممارسة الرياضة.

يلعب أيضًا دورًا في تسكين الآلام الموضعية، حيث يقلل من سرعة انتقال الألم عبر الأعصاب ويؤثر في كيفية استشعار الدماغ لتلك الآلام. على سبيل المثال، في حالة تلقي حقنة بمادة باردة، يقوم ذلك بتقليل الإحساس بالألم، نتيجة لتأثير الماء البارد على سرعة انتقال الإشارات العصبية، وفقًا لما ذكرته الدكتورة هام.

كيفية استخدام الماء البارد كعلاجٍ للتبريد

حتى الآن، لا توجد دراسات تحدد عدد مرات الاستحمام بالماء البارد الضرورية لتحقيق الفوائد المرجوة. ومع ذلك، تُشير الدكتورة هام إلى أهمية الاستحمام بالماء البارد وتوصي بتكراره بناءً على نشاطك الرياضي، حيث يكون الاستحمام البارد يوميًا مفيدًا، خاصةً إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام.

أهم النصائح التي عليك اتباعها عند الاستحمام باستخدام الماء البارد

للحفاظ على فوائد الاستحمام بالماء البارد، يُنصح بضبط درجة حرارة المياه لتكون أقل من 15 درجة مئوية. يُفضل البدء تدريجيًا، بالاستحمام بالماء البارد لمدة 30 ثانية وزيادة المدة تدريجيًا. يمكن اتباع أسلوب الحمام التبادلي، حيث يتضمن الاستحمام بالماء الساخن لمدة 3 دقائق، ثم الانتقال إلى الماء البارد لدقيقة واحدة، وتكرار هذا النمط لثلاث مرات، مع الانتهاء دائمًا بالماء البارد.

قبل الاستحمام بالماء البارد، يُنصح بالتحقق من الحالة الصحية، وفي حالة وجود حالات صحية معينة مثل الشرى أو أمراض القلب، يجب استشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات

لتستطيع تصفح الموقع بسهولة من فضلك اغلق اداة مانع الاعلانات