الحمل والأمومةالرجلالموضه والجمالسفر وسياحةصحة و جمالنصائح طبية

تأثر الإجهاد على المرأة يختلف عن الرجل.. فمن أكثر عرضة؟

ads

[ad_1]


11:00 ص


الخميس 28 يوليه 2022

كتبت- أميرة حلمي

يؤكد باحثون بمؤسسة علم النفس الأمريكية، أن النساء أكثر عرضة للإبلاغ عن الأعراض الجسدية، مثل الصداع واضطراب المعدة بسبب الإجهاد.

كما أن النساء أكثر عرضة من الرجال للإبلاغ عن تعرضهن لقدر كبير من التوتر.

لكن دعنا نرى ما يحتاجه كلا الجنسين بالفعل ليكون قادرًا على التعامل معه، هذا ما نورده لكم وفق ما ذكر موقع “brightside”.

– تفاعل مختلف

3 أشياء تلعب دورًا كبيرًا في رد فعلنا للتوتر، هم الكورتيزول والإبينفرين والأوكسيتوسين.

في النساء اللواتي يعانين من الإجهاد، يدخل الكورتيزول والإبينفرين إلى مجرى الدم ويتم إطلاق الأوكسيتوسين من الدماغ وهذا يعزز المشاعر.

عند الرجا، يتم إفراز الأوكسيتوسين بكميات أقل بكثير، وبالتالي فإن هناك عواطف أقل.

– استجابة مختلفة

النساء تميل إلى حماية أنفسهن وأحبائهن عند الإجهاد. المزيد من الأمان بالنسبة لهم يساوي ضغطًا أقل، وإنشاء شبكة أصدقاء بمثابة علاج.

يميل الرجال، الذين يطلقون كميات أقل من الأوكسيتوسين، إلى تجربة استجابة “القتال أو الهروب” عند الإجهاد.

يقول الباحثون إن النساء أكثر عرضة من الرجال للقول إنهن يقرأن للتعامل مع التوتر.

أيضًا، يفضلن التواصل مع الأشخاص والأنشطة مثل قضاء الوقت مع الأصدقاء أو العائلة.

من المرجح أن يقول الرجال إنهم يمارسون الرياضة ويستمعون إلى الموسيقى لمساعدة أنفسهم على الشعور بالتحسن.

من المرجح أن تقول النساء أكثر من الرجال إنهن يأكلن كوسيلة للتحكم في التوتر، بينما يمارس الرجال الرياضة لأن ذلك يمنحهم شيئًا ليفعلوه.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى